الأحد، 20 سبتمبر 2015

اهم المواقع الاثريه فى سيناء

تقع شبه الجزيره (او سيناء او صحراء سيناء) فى قاره اسيا وهى جزء من الاراض المصريه منذ استوطان انسان ما قبل التاريخ  هذه الارض فى بقاع مختلفه فى وادى النيل  وفى الصحراوات وعلى شواطئ البحار وفى سيناء  وهى الطريق الذى يربط بين اسيا وافريقيا والجسر الذى عبرت عليه حضارات عصور ما قبل التاريخ  وتبلغ مساحه سيناء حوالى 60 الف كم يحدها من الشمال البحر المتوسط ومن الجنوب البحر الاحمر ومن الشرق خليج العقبه ومن الغرب خليج السويس
تنقسم سيناءالى قسمين جغرافيا:
1- القسم الشمالى  ويجمع بين السهول والكثبان الرمليه والهضاب
2-القسم الجنوبى ويتكون من جبال وعره وصخور ناريه
وعرفت سيناء فى النصوص المصريه باسم (تا مفكات ) اى ارض الفيروز  واسم سيناء مشتق من اسم اله القمر لدى الساميين الاله (سين) على اعتبار ما للقمر من اهميه اثناء السير ليلا فى سيناء فى منطقه يشتد فيها القيظ نهارا


ومن اهم مناطق الاثار فى شمال سيناء

1-العريش
عاصمه شمال سيناء وكانت منذ اقدم العصور ميناء هاما على البحر المتوسط ومن المراكز الاسترتيجيه على طريق حورس الحربى وكانت تضم مستوطنه ومعابد وحصون ضاعت بمرور الزمن


2- تل الشيخ زويد
تقع المنطقه على ساحل البحر المتوسط شمال مدينه الشيخ زويد وكانت احدى المحطات الهامه على طريق حورس الحربى بين القنطره وغزة وعثر فيها على اثار من الدوله الحديثه ولا يزال التل بحاجه الى مزيد من التنقيب العلمى والدراسه



3-تل الخروبة
يقع شمال قريه الخروبه على طريق العريش رفح وعثر على بعض اثار تؤرخ الدوله الحديثه كما عثر على اطلال قلعه على بعد حوالى 15كم من العريش ترجع للدوله الحديثه ومشيده  بالطوب اللبن وكانت القلعه احدى المراكز الواقعه على طريق حورس الحربى لامداد الجيوش بالمؤن



4-منطقه عين القديرات
عثر فيها على اطلال لحصون مبكره ظلت مستخدمه لفتره طويله وتوضح هذه الاطلال التخطيط العام للحصن والوحدات الاساسيه  المكونه له



5-تل الفلوسيات(الفلوسيه)
يقع شمال قريه مزار على ساحل بحيره البردويل ويحتل هذا التل موقعا استرتيجيا متميزا  فهو يقع عند نقطه التقاء طريق الشاطئ الذى يربطه بالفرما والطريق الحربى الذى يخرج من القنطره ويمر فى سيناء وترجع الجذور التاريخيه للموقع للعصر الفرعونى لكن لم تظهر حتى الان اطلال تشير الى هذه الفتره ويضم الموقع اثارا يونانيه رومانيه واطلال مجموعه من الكنائس



6- بير العبد
يقع فى منطقه الدراويش على بعد حوالى 30كم شرق تل الفرما على طريق القنطره العريش وعثر فى المنطقه على مجموعه من صوامع الغلال مشيده بالطوب اللبن ترجع للاسره 18بالاضافه الى اطلال لاثار اخرى



7-تل المخزن
يقع شرق تل الفرما (بلوزيوم) وكشف فيه عن بعض احجار عليها نقوش هيروغليفيه من عهد الملك رمسيس الثانى وعثر فى الموقع على كنيسه تؤرخ للقرن الخامس الميلادى



8-تل حبوة
يقع الموقع شمال شرق مدينه القنطره شرق وعثر فيه على اكثر من قلعه احداها ترجع لفتره احتلال الهكسوس لمصر ولا يزال التنقيب جاريا فيها حتى الان وعثرعلى قلعه اخرى شيدت فوق اطلال قلعه الهكسوس وترجع لعهد الملك سيتى الاول ويبلغ حجمها 800*400م ومشيده بالطوب اللبن وتضم عددامن الابراج كشف فيها عن مجموعه من المخازن والمنازل وصوامع الغلال واسطبلات للخيول واختام تحمل اسماء لبعض ملوك مصر مثل تحتمس الثالث ورمسيس الثانى



9-القنطره شرق
تقوم المدينه الحديثه على اطلال المدينه القديمه المحصنه التى عرفت فى النصوص المصريه باسم ثارو وتتحدث النصوص المصريه عن حصن ثارو الذى كان اقوى الحصون المدافعه عن حدود مصر الشرقيه وكانت تعلوها قنطره يتحتم على كل قادم من سيناء ان يمر عليها وكانت المدينه تزخر بالحدائق واشتهرت بنبيذها الذى كان مميزا فى الدوله الحديثه وعثر فيها على جبانه من العصرين اليونانى والرومانى


10-رفح
تقع على شاطئ البحر المتوسط على الحدود بين مصر وفلسطين ورد ذكرها فى نصوص الدوله الحديثه (ربح) ثم اصبحت فى العربيه (رفح) ولم يعثر فيها حتى الان على اثار من العصر الفرعونى



11- طريق حورس الحربى
اهم الطرق العسكريه التى نشات فى مصر القديمه عبر تاريخها وتحدثت عنه بعض الوثائق المصريه ولعل اهمها ما ورد على الجدار الشمالى لصاله الاعمده الكبرى فى الكرنك والذى يسجل اخبار الحمله الاولى للملك سيتى الاول على فلسطين والتى جرت فى العام الاول من حكمه
يبدا الطريق من ثارو (القنطره شرق) ويمر على مقربه من تل الحير ثم بئر رمانه الى قاطيه ومنها الى العريش جنوبى سبخه البردويل  مارا ببئر مراز على مقربه من الفلوسيات ثم الى العريش والشيخ زويد لينتهى الطريق عند رفح
والواضح ان الحصون والحاميات والمنشات الواقعه على الطريق قد بدء تشييدها فى الاسره18 وربما اضاف اليها الملك سيتى الاول او اجرى لها الصيانه اللازمه  وكذلك من بعده ابنه الملك رمسيس الثانى
ونكتفى بذكر بعض هذه المواقع فهناك تل المطبعه وتل السويدات وتل الست وتل قبر عمير وتل الخوينات وتل ابوشنار وكثيب القلس وتل الطينه وتل الكنائس وتل اللولى وتل الفضه وتل الحير  وتل مسلم وتل الكدوه وتل ابو صيفى اما تل الفرما فسوف يرد ذكره فى محافظه بورسعيد حيث يتبعها اداريا





اهم مناطق الاثار فى جنوب سيناء
1-سرابيط الخادم
تقع الى الجنوب الشرقى من مدينه ابو زنيمه  وتضم المعبد الذى شيد للالهه حتحور ربه الفيروز وذلك ابتداء من الدوله الوسطى  وحتى نهايه الدوله الحديثه ويقع المعبد على سطح هضبه من الحجر الرملى ترتفع حوالى1200م عن مستوى سطح البحر ويبلغ طول المعبد حوالى80م وعرضه حوالى35م وفوق نفس الجبل وبالقرب من المعبد توجد مغارات الفيروز التى تذخر صخورها بالعديد من النقوش الهامه
والى الغرب من المعبد تقع منازل العمال وهى دائريه الشكل شيدت بشكل خشن من احجار المنطقه وقد عثر فيها على بعض ادوات الحياه اليوميه وكرس المعبد للالهه حتحور وكان يضم حجره لعباده الاله سوبد ويعتبر الملك امنمحات الاول مؤسس الاسره الثانيه عشر هو اول الملوك الذين شيدوا هذا المعبد حيث عثر له على بقايا تمثال يحمل اسمه  كما عثر على اسم الملك سنوسرت الاول كما ورد ذكر احدى زوجاته (والده بناته )وحاكم الدلتا الذى كان يدعى عنخ ايب واضاف امنمحات الثانى اجزاء للمعبد وكذلك كل من سنوسرت الثانى والثالث



وكان الملك امنمحات الثالث اكثر ملوك الدوله الوسطى اهتماما بهذا المعبد حيث اضاف اليه الكثير واستمر على نفس السياسه الملك امنمحات الرابع وفى فتره الحكم المشترك بين الملكين امنمحات الثالث والرابع شيد الهيكل الذى يعرف بهيكل الملوك والذى خصص لعباده حتحور وسوبد وبتاح وسنفرو وابدى ملوك الاسره18 اهتماما كبيرا بالمعبد ابتداء من عهد الملك امنحتب الاول الذى قام بترميم هيكل حتحور وسوبد كما شيد الهيكل الذى يعرف باسم(حنفيه حتحور) وهذا المكان الذى كان مخصصا للتطهير واضاف كل من تحتمس الثالث وحتشبسوت مجموعه من الحجرات للمعبد وفعل نفس الشئ الملوك امنحتب الثانى وتحتمس الرابع وامنحتب الثالث وقد اقام الاخير مسلتين على جانبى المدخل
ومن الاسره التاسعه عشر نجد اسماء الملوك سيتى الاول ورمسيس الثانى  ثم اسم الملك رمسيس السادس من الاسره العشرين وكان هذا الملك هو اخر ملوك مصر القديمه الذين تركوا اسمهم فى هذا المعبد ويتضمن المعبد ثلاثه مداخل يصل اليها الزائر من ثلاثه وديان فالمدخل الرئيسى من روض العير والمدخل الثانى من وادى الخصيف والمدخل الثالث من وادى الطليحه وكان المدخل الرئيسى يتضمن لوحتين احداهما  من عهد الملك رمسيس الثانى والاخرى من عهد الملك ست نخت اول ملوك الاسره العشرين ثم يلى المدخل صرح شيد فى عهد الملك تحتمس الثالث  يؤدى الى مجموعه من الافنيه التى تتضمن مجموعه من الحجرات شيد البعض منها دون التزام بتخطيط المعبد وكانت تتضمن اسماء الملوك الذين اوفدت البعثات فى عهدهم وكذلك رؤساء البعثات والهه المعبد


وقد دمر المعبد الى حد كبير وخصوصا فى فتره الاحتلال الاسرائيلى لسيناء كما نقلت الى اسرائيل بعض عناصره المعماريه وبعض اللوحات والتماثيل وغيرها  وفى السنوات السابقه قامت اكثر من بعثه بالعمل فى المنطقه حيث عثر على نقوش اخرى ليصل اجمالى عددها 25 نقشا  وقد اطلق الباحثون على  هذه العلامات الابجديه السنيائيه ربط بينها وبين سيناء الارض شهدت تسجيلها وشهدت الكشف عنها  واتضح ان هذه العلامات محوره عن العلامات المصريه القديمه ومتاثره ببعض الكتابات الساميه على اعتبار ان سيناء كانت نقطه  التقاء للقادمين من اسيا





2- مناجم وادى المغاره
عثر فى هذه المناجم على حوالى 45 نقشا يرجع اغلبها للدولتين القديمه والوسطى واقلها الدوله الحديثه وهى نقوش سجلت بالكتابه الهيروغليفيه  وترجع قله نقوش الدوله الحديثه الى ان المنطقه كانت قد هجرت الى حد كبير فى عهد الدوله الحديثه حيث اتجهت بعثات التعدين والتحجير الى سرابيط الخادم وترجع اهم النقوش لعهود سخم خت وسنفرو وساحورع وببى الاول وامنمحات الثالث وامنمحات الرابع وتحتمس الثالث وحتشبسوت
بالاضافه الى منطقتى سرابيط الخادم ووادى المغاره فان هناك مواقع اثريه اخرى فى جنوب سيناء ربما يضرب بعضها بجذوره الى العصر الفرعونى لكن  ما عثر عليه فيها حتى الان يرجع لعصور تاليه ولهذا فسوف اكتفى بذكر اسماءها ومنها وادى فيران ووادى فرندل ومنطقه عيون موسى ومن المواقع الاثريه الهامه فى جنوب سيناء والتى لا تدخل زمنيا فى صلب هذا العمل منطقه ديرسانت كاترين وجزيره طابا او جزيره فرعون التى تضم قلعه للقائد صلاح الدين 


                          فيديو معبد دندره